معلومات تاريخية تجدونها هنا


    اللغة و الكتابة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 18/03/2010
    العمر : 23

    اللغة و الكتابة

    مُساهمة  Admin في الجمعة مارس 19, 2010 12:59 am

    أقدملغة مكتوبه معروفه في بلاد ما بين النهرين كانت السومرية، وهي لغه معزوله متراصه.لهجات سامية كانت تتحدث في بلاد ما بين النهرين في وقت مبكر مع السومرية. في وقت لاحق لغة سامية، الأكدية، جاءت لتكون اللغة السائدة، على الرغم من أن السومريه كان يحتفظ بها للأغراض الاداريه، الدينية، الأدبية، والعلمية. أصناف مختلفة من الأكدية استخدمت حتى نهاية الفترة البابلية الثانيه. ثم أصبحت الآرامية، التي كانت قد أصبحت شائعة في بلاد ما بين النهرين، اللغة الإدارة الإقليمية الرسمية للامبراطورية الفارسية الأخمينية. توقف استخدام الأكدية، ولكن كلا من السومرية والأكديه كانت لا تزال تستخدم في المعابد لبضع قرون.

    في وقت مبكر من بلاد ما بين النهرين (حوالي منتصف الألفية 4th قبل الميلاد) اخترع الكتابه المسمارية. المسمارية تعني حرفيا "على شكل وتد"، وذلك بسبب الطرف المثلث للقلم المستخدم لضغط العلامات على الطين الرطب. النموذج الموحد لكل علامة مسمارية يبدو أنه تطور من الصور التوضيحية. النصوص الأولى (7 ألواح قديمة) تأتي من أي-آنا فناء شديد القدسية مكرسة للإلهة إينانا في اوروك، المستوى الثالث، من مبنى وصف بانه المعبد (ج) من حفاريه.

    النظام الرمزي المبكر من المسمارية استغرق سنوات عديدة للإتقان. لذلك فقط عدد محدود من الأفراد تم تعيينهم كتبة ليتم تدريبهم على القراءة والكتابة. لم يكن حتى اعتماد الاستخدام على نطاق واسع للنص المقطعي في ظل حكم سرجون [بحاجة لمصدر] أن أجزاء كبيرة من سكان بلاد ما بين النهرين أصبحوا غير أميين. محفوظات ضخمة من النصوص استعيدت من السياقات الأثرية للمدارس البابلية الطباعيه القديمة، من خلالها محو الأمية نشرت.

    [عدل] الأدب والأساطير
    في زمن بابل كانت هناك مكتبات في معظم المدن والمعابد ؛مثل سومري قديم يقول : "الذي من شأنه التفوق في مدرسة الكتبة يجب أن يستيقظ مع الفجر". النساء مثل الرجال تعلمن القراءة والكتابة، [2] وللبابليون الساميين ،ذلك تضمن معرفةللغة السومرية المنقرضه، ومقاطع معقدة ومكثفة.

    قدر كبير من الأدب البابلي قد ترجم من أصول سومرية، ولغة الدين والقانون استمرت طويلا اللغة القديمة المتراصه لسومر. مفردات ,قواعد النحو، وترجمة بين السطور جهزت لاستخدام الطلبة، وكذلك التعليقات على النصوص القديمة وتفسيرات الكلمات والعبارات الغامضة. كلمات اللغه المقطعيه كانت كلها مرتبة ومسماه، وقوائم مفصله منهم تم رسمها.

    هناك العديد من الأعمال الأدبية البابليه التي عنوانيها معروفة لنا. واحدة من أشهر هذه هي ملحمة جلجامش، في اثني عشر كتابا، مترجمة عن الأصل السومري من قبل سين-ليق-اونينني، ورتبت علي أساس فلكي. كل قسم يحتوي على قصة مغامرة واحدة في وظيفة جلجامش. القصة كلها هي نتاج مركب، ومن المحتمل أن بعض القصص مضافه صناعيا على الشكل المركزي.

    [عدل] فلسفة
    للمزيد من المعلومات : الأدب البابلي : فلسفة
    يمكن أن ترجع أصول الفلسفة إلى حكمة بلاد ما بين النهرين القديمه، والتي جسدت فلسفات معينة في الحياة، ولا سيما الأخلاق، في أشكال جدل، حوار. شعر ملحمي، فولكلور، نشيد، كلمات أغاني، نثر، وامثال. المنطق البابلي والعقلانية تطورت تجاوز الملاحظة التجريبية. [3]

    أقدم شكل للمنطق وضع من قبل البابليين، ولا سيما في الطبيعة الغير طاقيّه الصارمة لنظامهم الاجتماعي. الفكر البابلي كان بديهي وقابلة للمقارنة "للمنطق العادي" التي وصفها جون ماينارد كينز. الفكر البابلي كان مبني أيضا على أساس علم وجود النظم المفتوحه وهو متوافق مع البديهيات الأرجوديكيه. [4] المنطق كان يستعمل إلى حد ما في علم الفلك البابلي والطب.

    الفكر البابلي كان له تأثير كبير على الفلسفة اليونانية المبكره والفلسفة الهيلينية. على وجه الخصوص، النص البابلي حوار من التشاؤم يحتوي على أوجه التشابه مع الفكرالمناهض للسفسطائيين، والمذهب الهرقليطي للتناقضات، والجدل والحوارات لأفلاطون، وكذلك المقدمة المايوتيه طريقة سقراط لسقراط. [5] الفيلسوف الفينيقي طاليس قد درس أيضا في بابل.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 7:16 pm